الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

كلية الحقوق

شاركت جامعة الملك عبدالعزيز ضمن وفد وزارة التعليم في ملتقى «قمة الشباب» التابع للبنك الدولي الذي أقيم في الولايات المتحدة الأمريكية بواشنطن بعنوان «تمكين الشباب والقوى البشرية»، وترأس وفد الجامعة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، وعضوية عدد من الطلبة المميزين.

وكانت وزارة التعليم قد اختارت الجامعة والملحقية الثقافية بواشنطن لتمثيلها في وفد المملكة المشارك بالملتقى والذي تترأسه وزارة الثقافة وبعضوية وزارتي التعليم والعمل والتنمية الاجتماعية وهيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني.

ويسعى ملتقى قمة الشباب لأن يكون ملتقى سنوياً يجمع شباب وشابات العالم بغية تمكين الشباب من اكتشاف أفكار جديدة وإبداعية للتغلب على مشكلات التنمية المستدامة، وتزويد الشباب بآليات ووسائل للانخراط في التطوير والعمل على مشاريع ذات أثر إيجابي على المجتمعات.

في غضون ذلك، زار وفد الجامعة الملحقية الثقافية في سفارة خادم الحرمين الشريفين بواشنطن، والتقى الدكتور محمد بن عبدالله العيسى الملحق الثقافي في سفارة خادم الحرمين الشريفين بواشنطن، واستعرض الوفد مشاركته في الملتقى والأهداف المرجوة منها، وعرج على جهود الجامعة الأكاديمية والبحثية والإنجازات التي حققتها الجامعة محليا ودوليا، وفي ختام الزيارة قدم الوفد درعاً تذكارية للدكتور العيسى.

وأوضح رئيس وفد الجامعة ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني أن مشاركة الجامعة تأتي بدعم ومتابعة من مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، وتهدف إلى تحفيز الحوار الإيجابي بين الشباب بعضهم البعض وبين قطاعات المجتمع لتعزيز مهاراتهم وانخراطهم في خدمة المجتمع.

وبين الحياني أن الملتقى يركز في نسخته الحالية على محورين رئيسيين هما بناء قواعد القوى البشرية، وتعزيز إمكانات القوى البشرية غير المستغلة.


أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 12/12/2018 10:18:48 AM